الخميس , أبريل 26 2018
الرئيسية / اخبار الأهلي / مدافع النادي الأهلي يمتطي جواد التمرد بعد عبد الله السعيد

مدافع النادي الأهلي يمتطي جواد التمرد بعد عبد الله السعيد

في سياق متصل، وعبر أهم الملفات الشائكة داخل النادي الأهلي، أبلغ اللاعب الدولي سعد الدين سمير” مدافع النادي الأهلي ومنتخب مصر”، سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي، برغبته في تأجيل مفاوضات تجديد عقده معل القلعة الحمراء لحين الإنتهاء من مشاركته مع المنتخب الوطني بكأس العالم.

سعد سمير يشترط على النادي الأهلي:

وطلب مدافع الاهلي من مدير الكرة تأجيل الحديث في الأمر بعد الجلسة التي جمعتهما في الأيام الماضية، تحسبا لتلقيه أي عروض حال مشاركته مع الفراعنة وتألقه في المونديال الروسي.

وحاول مدير الكرة بالأهلي إقناع اللاعب بالتجديد، وعرض عليه 5 ملايين جنية، بالإضافة إلى عقد إعلانات، وهو ما رحب به اللاعب لكنه طلب تأجيل المفاوضات لما بعد المونديال.

أندية روسية تراقبه:

يذكر أن ناديا دينامو زغرب الكرواتي وكييف الأوكراني، كانا قد قاما بمراقبة اللاعب في معسكر المنتخب الوطني بسويسرا تمهيدًا للتعاقد معه في الانتقالات الصيفية.

وتجدر الإشارة في هذا الأمر إلى أن الوضع داخل النادي الأهلي في الفترة الحالية، ينذر بخطورة رهيبة، لاسيما بعد أن علم معظم لاعبي الفريق بقيمة تعاقد النادي مع عبد الله السعيد والتي تجاوزت الـ 20 مليون في الموسم والواحد.


كما وجب التنويه في ذلك الأمر ايضًا على أنه في الآفق مقدمة لثورة غضب عارمة على مشارف الإجتياح لجدران القلعة الحمراء، ووضح ذلك بعد ان كشف الإعلامي إسلام الشاطر، عن انضمام صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم حسام عاشور وحارس مرمى الفريق شريف إكرامي إلى حملة تمرد على العقود المبرمة معهم من قبل مجلس إدارة الأحمر بعدما تم تعديل عقود وليد سليمان وعبد الله السعيد واحمد فتحي إلى جانب عقد الوافد الجديد المهاجم الشاب محسن صلاح الوافد الجديد من نادي إنبي البترولي.

الأهلي على مشارف ثورة:

كما أضاف الشاطر خلال البرنامج الفضائي الخاص به أن النادي الأهلي كان قد جدد التعاقد مع الحارس الدولي شريف إكرامي لمدة موسمين قادمين مقابل 5 مليون جنيه في الموسم، في حين جدد لوليد سليمان بقيمة أعلى بكثير مما قد أبرمها معها مسؤولي الأهلي، ومن هنا فمن المتوقع أن يطلب إكرامي المساواة مع وليد سليمان بزيادة العقد 10 مليون جنيه أخري بجانب قيمة العقد.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *