الخميس , أبريل 26 2018
الرئيسية / سلايدر / 6 لاعبين يمكنهم إنهاء سيطرة «رونالدو» و«ميسي» على الكرة الذهبية : «صلاح» يهدد حلم نيمار

6 لاعبين يمكنهم إنهاء سيطرة «رونالدو» و«ميسي» على الكرة الذهبية : «صلاح» يهدد حلم نيمار

هو حلم لا يفارق البرازيلي نيمار أبدًا، حلم الفوز بالكرة الذهبية، الحلم الذي لأجله رحل من ظل ليونيل ميسي في برشلونة أملًا في مزيد من الأضواء في عاصمة النور، ظنًا أن قيادة فريقه الباريسي الجديد، باريس سان جيرمان، للمجد الأوروبي كفيل بالإطاحة بملوك اللعبة «ميسي» وكريستيانو رونالدو من فوق عرشهم المفضل ليهدى له التاج ويتوج هو ملكًا جديدًا، لكن الحلم يبدو أن مهددًا بظهور قوى جديدة على الساحة العالمية، قوى قد تتوهج فتخطف منه الأضواء وتتركه ككثيرين حلموا ولم تحقق أحلامهم.

 

6. نيمار

 

http://www.footmercato.net/images/a/neymar-ne-voudrait-plus-entendre-parler-du-psg_222244.jpg

هو أبرز المرشحين والمتوقع أن يحصل عليها يومًا ما، خاصة مع اقتراب «رونالدو» من نهاية مسيرته الكروية، حيث يبلغ من العمر 33 عامًا، كذلك فإن «ميسي» يبلغ من العمر 30 عامًا، لكن أحلام نيمار والتي بدت قريبة فقط كان عليه إزاحة البرتغالي والأرجنتيني من طريقه، تبدو مهددة الآن بوجود منافسين آخرين صعدوا بقوة إلى واجهة الكرة الأوروبية.

وسيكون فوز البرازيل بقيادة نيمار بكأس العالم، مع انتقال البرازيلي إلى فريق آخر يمكنه من خلاله تحقيق دوري أبطال أوروبا، خطوات قوية نحو الجائزة الحلم بالنسبة له.

5. كيفين دي بروينرونالدو-و

 

https://static.independent.co.uk/s3fs-public/styles/article_small/public/thumbnails/image/2017/02/20/13/kevin-de-bruyne.jpg

منذ انتقاله إلى مانشيستر سيتي تحول البلجيكي إلى قطعة لا غنى عنها في ماكينة «السيتيزنز»، ليحصد جائزة أفضل لاعب في فريقه عام 2015، كما كان الأكثر صناعة للأهداف في الدوري الإنجليزي موسم 2016/17، قبل أن يتوهج بشدة هذا الموسم ليقود فريقه بخطى ثابتة نحو لقب الدوري بصناعة 14 هدفًا وإحراز 7.

ويعتبر «دي بروين» من أبرز المرشحين للحصول على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وإذا استمر البلجيكي في تقديم مستويات مشابهة مع تطوره أكثر في المواسم القادمة فبالتأكيد قد يصبح يومًا مرشحًا للفوز بالكرة الذهبية.

4. باولو ديبالا

 

http://dailypost.ng/wp-content/uploads/2018/01/Dybala-Juventus-92395.jpg

يعتبره الأرجنتينيون مستقبل الكرة في بلادهم، هو الملقب بـ«الجوهرة»، يتم تحضيره لخلافة الأسطورة ليونيل ميسي.

ويقدم لاعب يوفنتوس الإيطالي مستويات عالية في المواسم الأخيرة، واحتل المركز الـ 15 في ترتيب الكرة الذهبية للموسم السابق، فيما يتوقع أن يصل يومًا ليكن مرشحًا للكرة الذهبية حال استمر في تطوره.

3. كيليان مبابي

 

https://www.101greatgoals.com/wp-content/uploads/2017/12/GettyImages-877564824.jpg


من غير المعقول أن تصدق أن هذا الفتى يبلغ من العمر فقط 19 عامًا، فلاعب باريس سان جيرمان لعب على المستوى الأول وهو بعمر الـ 16 فقط، وفي الموسم الماضي قاد فريقه السابق موناكو لانتزاع لقب الدوري الفرنسي من أنياب عمالقة باريس، كما كان العامل الأبرز في وصول موناكو إلى قبل نهائي دوري الأبطال قبل الخروج أمام يوفنتوس.

ويقترب «مبابي» من الحصول على الدوري الفرنسي مرة جديدة لكن بقميص باريس سان جيرمان بعدما كون ثلاثيًا مرعبًا مع نيمار وإدينسون كافاني، ويمكننا فقط أن نتخيل بهذا الأداء في عمر الـ19 ما يمكنه أن يفعله لاحقًا حين يصل لقمة تطوره، ما قد يهدد بشدة أحلام زميله البرازيلي بالفوز بالكرة الذهبية.

2. هاري كين

 

https://talksport.com/sites/default/files/styles/just_scale/public/field/image/201802/kane_2.jpg?itok=6OpUhFOD

ماكينة الأهداف الإنجليزية بلا شك أصبح أحد أبرز اللاعبين في العالم حاليًا، ويحتل مهاجم توتنهام الإنجليزي المركز الثاني في ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي، بعدما حصل على الحذاء الذهبي في إنجلترا لموسمين متتاليين، وأصبح أفضل لاعب إنجليزي عام 2017، وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي موسم 2016/17.

وقد لا يكن «كين» مرشحًا للكرة الذهبية إذا ما بقى في توتنهام إلا أن انتقاله إلى ريـال مدريد، الذي يبدي اهتمامًا به، حسب التقارير الصحفية، قد يجعله مرشحًا بقوة للجائزة، مع استمراره في دك مرمى الخصوم، كما يملك مساحة للتطور حيث لا يتعدى عمره الـ 24.

1. محمد صلاح

http://cdn1.spiegel.de/images/image-1234100-860_poster_16x9-jtli-1234100.jpg

ليست مفاجأة أن يوضع اسم المصري محمد صلاح ضمن هذه القائمة، فما قدمه منذ انتقاله إلى ليفربول قد أصاب العالم بالجنون، فلم يقدم لاعبًا موسم أول له مع فريق كالذي قدمه محمد صلاح.

ورغم انتقاد صفقة انتقاله إلى ليفربول في بادئ الأمر، قياسًا على تجربته القصيرة مع تشيلسي، حتى أنها وصفت بالفاشلة قبل أن تطأ قدماه الملعب، إلا أنه استطاع أن يثبت خطأ كل من انتقده، ليقدم أداءً استثنائيًا، يتصدر به قائمة هدافي الدوري الإنجليزي حاليًا بفارق 4 أهداف عن أقرب منافسيه، كما يتصدر سباق الحذاء الذهبي في أوروبا متفوقًا على كل من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وحصد «صلاح» في موسمه الاستثنائي جائزة أفضل لاعب في الشهر بالدوري الإنجليزي في 3 مناسبات، بالإضافة إلى فوزه بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا، فيما تمت مقارنة المصري بالأرجنتيني «ميسي».

وحال استمر «صلاح» في اللعب على نفس المستوى فيمكنه بالفعل المنافسة على جائزة الكرة الذهبية يومًا ما، خاصة وأن عمره 25 عامًا فقط.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *